متحدون ضد العنصرية



بوسعنا جميعاً أن نفعل شيئاً ضد العنصرية، وأنتم أيضاً. انضموا إلى اليونسكو والشخصيات البارزة من جميع بقاع الأرض لشجب تفاقم التمييز العنصري.

يحتوي مقطع الفيديو هذا المُنتج باللونين الأبيض والأسود والذي تبلغ مدته ٢،٤١ دقيقة على رسائل تقدّمها لنا ثلّة من النساء والرجال الذين لمع نجمهم في مضامير السينما والإعلام والموسيقى والرياضة والعلوم جنباً إلى جنب مع المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي، وهم: شارلوت غاينسبورغ، فريدا بينتو، ناعومي كامبل، سفير اليونسكو للنوايا الحسنة جان ميشيل جار، فنان اليونسكو للسلام ماركوس ميلر، خورخي راموس، سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة ياليتزا أباريسيو، روسي دي بالما، سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة سمو الأميرة سمية بنت الحسن، بوبي واين ، سفير اليونسكو للنوايا الحسنة هيربي هانكوك، سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة فورست ويتيكر، بطلة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء ناديا نديم، أمادو غالو فال، آدا هيجربرغ، وفنان اليونسكو للسلام جيلبرتو جيل.
تصدرت اليونسكو طليعة الكفاح ضد العنصرية منذ إنشائها في عام 1945. واعتمدت في عام 1978 إعلان بشأن العنصر والتحيز العنصري، والذي يؤكد من جديد أنه “ينتمي الناس جميعاً إلى نوع واحد وينحدرون من أصل واحد. وهم يولدون متساوين في الكرامة والحقوق ويكون جميعاً جزءاً لا يتجزّأ من الإنسانية”.

Related posts

Leave a Comment